إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب حد المريض أن يشهد الجماعة

(39) (بابُ) بيان (حَدِّ الْمَرِيضِ) بالحاء المهملة، أي: ما يُحَدُّ للمريض (أَنْ يَشْهَدَ الْجَمَاعَةَ) حتَّى إذا جاوز ذلك الحدَّ لم يُشرَع له شهودُها، وقال ابن بطَّالٍ وغيره: معنى الحدِّ هنا الحدَّة كقول [1] عمر في أبي بكرٍ: كنت أداري منه بعض الحدِّ، أي: الحدَّة، والمرادُ الحضُّ على شهودها، وقال ابن قُرقُول ممَّا عزاه للقابسيِّ: ((باب جِدَّ)) بالجيم، أي: اجتهاد المريض لشهود الجماعة.
ج2ص35


[1] في (د): «القول».