إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: صلى بنا رسول الله الظهر فقام وعليه جلوس

830- وبه قال [1]: (حدَّثنا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ) بكسر العين، وسقط في رواية ابن عساكر لفظ «ابن سعيد» (قَالَ: حدَّثنا) وللأَصيليِّ: ((أخبرنا)) (بَكْرٌ) بفتح المُوحَّدة وسكون الكاف، وفي بعضها: ((بكر بن مضر)) (عَنْ جَعْفَرِ بْنِ رَبِيعَةَ) بنِ شرحبيلَ المصريِّ (عَنِ الأَعْرَجِ) عبدِ الرَّحمن بنِ هُرْمُزَ (عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَالِكٍ ابْنِ بُحَيْنَةَ) بتنوين «مالكٍ»، وكتابة «ابن» بعدَه [2] بألفٍ، وإعرابه إعراب «عبد الله» لأنَّ «بحينة» اسم [3] أمِّه (قَالَ: صَلَّى بِنَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم الظُّهْرَ، فَقَامَ وَعَلَيْهِ جُلُوسٌ) للتَّشهد الأوَّل (فَلَمَّا كَانَ فِي آخِرِ
ج2ص128
صَلَاتِهِ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ) للسَّهو (وَهْوَ جَالِسٌ) قبل أن يُسلِّم، وبعد أن تشهَّد، قيل: وفيه إشعارٌ بالوجوب حيث قال: «فقام وعليه جلوس»، وفيه نظرٌ.
ج2ص129


[1] «وبه قال»: ليس في (د).
[2] في غير (ب) و(س): «بعدها».
[3] «اسم»: مثبتٌ من (ب) و(س).