إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

[كتاب الخصومات]

((44)) (في الخُصُومَاتِ) جمع خصومةٍ (بسم الله الرحمن الرحيم) وسقط لغير أبي ذرٍّ قوله «في الخصومات».
(1) (باب مَا يُذْكَرُ) بضمِّ أوَّله وفتح ثالثه مبنيًّا للمفعول (فِي الإِشْخَاصِ) بكسر الهمزة وسكون الشِّين وبالخاء [1] المعجمتين، أي: إحضار الغريم من موضعٍ إلى موضعٍ، ولأبي ذرٍّ زيادة: ((والملازمة)) وهي «مفاعلةٌ»
ج4ص230
من اللُّزوم، والمراد: أن يمنع الغريم غريمه من [2] التَّصرُّف حتَّى يعطيه حقَّه (وَ) ما يُذكَر في (الْخُصُومَةِ بَيْنَ الْمُسْلِمِ وَالْيَهُودِ) ولأبي ذرٍّ والأَصيليِّ: ((واليهوديِّ))؛ بالإفراد.
ج4ص231


[1] في (د): «والخاء».
[2] في (د): «عن».