إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب فضل أبي بكر بعد النبي صلى الله عليه وسلم

(4) (بَابُ فَضْلِ أَبِي بَكْرٍ بَعْدَ) فضل (النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) والمرادُ بالبَعديَّة هنا: الزمانيَّة، أمَّا [1] البَعديَّة في الرتبة؛ فيُقال فيها: الأفضلُ بعدَ الأنبياءِ أبو بكرٍ، وقد أطبق السلف [2] على أنَّه أفضلُ الأُمَّة، حكى الشافعيُّ وغيرُه إجماعَ الصحابة والتابعين على ذلك.
ج6ص85


[1] في (د): «وأما».
[2] في (د): «أطبقوا».