إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب: إذا رمى الجمرتين يقوم ويسهل مستقبل القبلة

(140) هذا [1] (بابٌ) بالتَّنوين: (إِذَا رَمَى) الحاجُّ (الْجَمْرَتَيْنِ) الأولى التي تلي مسجد الخيف والوسطى (يَقُومُ) أي: يقف عندهما طويلًا بقدر سورة البقرة في الأولى كما رواه البيهقيُّ من فعل ابن عمر، وكذا بعد رمي الثَّانية (ويُسْهِلُ) بضمِّ أوَّله وسكون السِّين المهملة وكسر الهاء مضارع «أسهل» أي: يقصد السَّهل من الأرض، فينزل إليه من بطن الوادي، حال كونه (مُسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةِ) وفي رواية أبي ذرٍّ: ((يقوم مستقبل القبلة ويُسهِل)) بالتَّقديم والتَّأخير.
ج3ص249


[1] «هذا»: ليس في (د).