إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: قدم رسول الله فطاف بالبيت سبعًا ثم صلى خلف

1623- 1624- وبه قال: (حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ) بكسر العين، قال: (حَدَّثَنَا سُفْيَانُ) بن عُيَيْنَةَ (عَنْ عَمْرٍو) بسكون الميم [1] ابن دينارٍ قال: (سَأَلْنَا ابْنَ عُمَرَ) بن الخطَّاب (رَضِيَ اللهُ عَنْهُما: أَيَقَعُ الرَّجُلُ عَلَى امْرَأَتِهِ) بهمزة الاستفهام، أي: أيجامعها (فِي الْعُمْرَةِ قَبْلَ أَنْ يَطُوفَ) أي: يسعى (بَيْنَ الصَّفَا وَالْمَرْوَةِ؟ قَالَ) ابن عمر: (قَدِمَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَطَافَ بِالْبَيْتِ سَبْعًا، ثُمَّ صَلَّى خَلْفَ الْمَقَامِ رَكْعَتَيْنِ، وَطَاف بَيْنَ الصَّفَا وَالْمَرْوَةِ. وَقَالَ) ابن عمر: ({لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ}) خصلةٌ ({حَسَنَةٌ} [الأحزاب: 21]) من حقِّها أن يُؤتَسى بها [2] وتُتَّبَع.
(قَالَ) عمرو بن دينارٍ: (وَسَأَلْتُ [3] جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُما فَقَالَ: لَا يَقْرُبِ امْرَأَتَهُ) بفتح المُثنَّاة التَّحتيَّة وضمِّ الرَّاء [4] وكسر المُوحَّدة لالتقاء السَّاكنين، و«لا» ناهيةٌ، أي: لا يجامعها (حَتَّى يَطُوفَ بَيْنَ الصَّفَا وَالْمَرْوَةِ).
ج3ص176


[1] في (د): «العين»، وليس بصحيحٍ.
[2] في (د): «يُقتدَى بها ويُتبَّع».
[3] في (م): «سألنا».
[4] في «اليونينيَّة»: بفتح الرَّاء.