إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: فتلت لهدي النبي _تعني القلائد_ قبل أن يحرم

1704- وبه قال: (حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ) المذكور [1] قال: (حَدَّثَنَا زَكَرِيَّاءُ [2] ) ابن أبي زائدة (عَنْ عَامِرٍ) هو الشَّعبيُّ (عَنْ مَسْرُوقٍ) هو ابن الأجدع (عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قَالَتْ: فَتَلْتُ لِهَدْيِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ _تَعْنِي) عائشة: (الْقَلَائِدَ_ قَبْلَ أَنْ يُحْرِمَ) ولفظ: «الهدي» شاملٌ للغنم وغيرها، فالغنم فرد من أفراد ما يُهدَى، وقد ثبت أنَّه صلى الله عليه وسلم أهدى الإبل وأهدى البقر، فمن ادَّعى اختصاص الإبل بالتَّقليد فعليه البيان.
ج3ص221


[1] في (ب) و(س): «الفضل بن دُكَينٍ».
[2] في (س): «زكريَّا».