إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: أن النبي صلى الظهر بالمدينة أربعًا

1547- وبه قال: (حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ) بن سعيدٍ قال: (حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ) بن عبد المجيد الثَّقفيُّ قال: (حَدَّثَنَا أَيُّوبُ) السَّختيانيُّ (عَنْ أَبِي قِلَابَةَ) بكسر القاف عبد الله الجرميِّ (عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى الظُّهْرَ بِالْمَدِينَةِ أَرْبَعًا، وَصَلَّى الْعَصْرَ بِذِي الْحُلَيْفَةِ رَكْعَتَيْنِ) صرَّح فيه بذكر «الظُّهر» و«العصر» المحذوف في سابقه (قَالَ) أبو قلابة: (وَأَحْسِبُهُ) عليه الصلاة والسلام (بَاتَ بِهَا) أي: بذي الحليفة (حَتَّى أَصْبَحَ) وفي السَّابقة [خ¦1546] بغير شكٍّ، وقد ساق هذا الحديث هنا باختصارٍ ويأتي [1] _إن شاء الله تعالى_ بأتمَّ منه [خ¦1551].
ج3ص113


[1] في (د): «وسيأتي».