إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب فتل القلائد للبدن والبقر

(107) (بابُ فَتْلِ الْقَلَائِدِ لِلْبُدْنِ وَالْبَقَرِ) ومذهب الشَّافعيِّ [1] وموافقيه أنَّه يُستَحبُّ تقليد البقر [2] وإشعارها، وقال المالكيَّة: التَّقليد والإشعار في الإبل [3]، وفي البقر التَّقليد دون الإشعار، والبُدْنُ عند الشَّافعيَّة من الإبل خاصَّةً، وعند الحنفيَّة: من الإبل والبقر، والهديُ منهما ومن الغنم.
ج3ص218


[1] في (م): «الشَّافعيَّة».
[2] في (د): «تقليدها».
[3] في (ص): «البدن».