إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب: لا يفترش ذراعيه في السجود

(141) هذا (بَابٌ) بالتَّنوين (لَا يَفْتَرِشُ) بالرَّفع في الفرع كأصله على النَّفي، وهو بمعنى النَّهي، ويجوز الجزم على النَّهي، أي: لا يبسط المصلِّي (ذِرَاعَيْهِ) أي: ساعديه على الأرض ويتكِّئ عليهما (فِي السُّجُودِ، وَقَالَ أَبُو حُمَيْدٍ) السَّاعديُّ في حديثه الآتي مُطوَّلًا _إن شاء الله تعالى_ بعد ثلاثة أبوابٍ [خ¦828]: (سَجَدَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم وَوَضَعَ يَدَيْهِ) على الأرض، حال كونه (غَيْرَ مُفْتَرِشٍ) بأن وضع كفَّيه على الأرض وأقلَّ ساعديه، غير واضعهما على الأرض (وَلَا قَابِضِهِمَا) بأن ضمَّهما إليه غير مجافيهما عن جنبيه، وتسمِّيه الفقهاء: بالتَّخْوية.
ج2ص124