إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب وضع الأكف على الركب في الركوع

(118) (بابُ وَضْعِ الأَكُفِّ عَلَى الرُّكَبِ فِي) حال (الرُّكُوعِ).
(وَقَالَ أَبُو حُمَيْدٍ) بضمِّ الحاء، عبد الرَّحمن السَّاعديُّ الأنصاريُّ المدنيُّ، في حديثه في صفة صلاته عليه الصلاة والسلام الآتي_إن شاء الله تعالى_ في «باب الجلوس في التَّشهُّد» [خ¦828] وكان (فِي) نفرٍ من (أَصْحَابِهِ) عليه الصلاة والسلام: (أَمْكَنَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم يَدَيْهِ مِنْ رُكْبَتَيْهِ) أي: في الرُّكوع.
ج2ص104