إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: فكوا العاني وأطعموا الجائع وعودوا المريض

3046- وبه قال: (حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ) البغلانيُّ، وسقط لأبي ذَرٍّ «بن سعيدٍ» قال: (حَدَّثَنَا جَرِيرٌ) هو ابن عبد الحميد (عَنْ مَنْصُورٍ) هو ابن المعتمر (عَنْ أَبِي وَائِلٍ) شقيق بن سلمة (عَنْ أَبِي مُوسَى) الأشعريِّ (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ) أنَّه (قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ [1] صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فُكُّوا الْعَانِيَ) بالعين المهملة، وبعد الألف نونٌ على وزن: القاضي، قال جريرٌ أو قتيبة: (يَعْنِي: الأَسِيرَ) أي: من المسلمين من بيت المال، وسقط لفظ «يعني» لأبي ذَرٍّ، وفي روايةٍ له: ((فكُّوا العاني، أي: الأسير)) بدل «يعني» (وَأَطْعِمُوا الْجَائِعَ) آدميًّا وغيره (وَعُودُوا الْمَرِيضَ) وهذه الأخيرة سنَّةٌ مؤكَّدةٌ، والأوليان فرض كفايةٍ كما نبَّه [2] عليه كافَّة العلماء.
ج5ص166


[1] في غير (ص) و(م): «رسول الله».
[2] «نبَّه»: ليس في (د).