إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: جهادكن الحج

2875- وبه قال (حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ) بالمثلَّثة، أبو عبد الله العبديُّ قال: (أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ) الثَّوريُّ (عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ إِسْحَاقَ) بن طلحة التَّيميِّ أبي الأزهر (عَنْ) عمَّته (عَائِشَةَ بِنْتِ طَلْحَةَ) التَّيميَّة (عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا) أنَّها (قَالَتِ: اسْتَأْذَنْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْجِهَادِ) وهو القتال في سبيل الله (فَقَالَ) عليه الصلاة والسلام: (جِهَادُكُنَّ الْحَجُّ).
وسبق هذا الحديث [1] بمعناه في أوَّل «الجهاد» [خ¦2784]، وأواخر «الحجِّ» [خ¦1520].
(وَقَالَ عَبْدُ اللهِ بْنُ الْوَلِيدِ) العدنيُّ: (حَدَّثَنَا سُفْيَانُ) الثَّوريُّ، ممَّا هو موصولٌ في «جامعه» (عَنْ مُعَاوِيَةَ) بن إسحاق (بِهَذَا).
2876- وبه قال: (حَدَّثَنَا قَبِيصَةُ) بن عقبة [2] السُّوائيُّ العامريُّ قال: (حَدَّثَنَا سُفْيَانُ) بن سعيدِ بن مسروقٍ الثَّوريُّ (عَنْ مُعَاوِيَةَ) بن إسحاق (بِهَذَا) الحديث.
(وَعَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي عَمْرَةَ) بفتح العين وسكون الميم، القصَّاب أبي [3] عبد الله الحِمَّانيِّ _بكسر المهملة وتشديد الميم_ الكوفيِّ (عَنْ عَائِشَةَ بِنْتِ طَلْحَةَ) التَّيميَّة [4] (عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ) رضي الله عنها (عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) أنَّه (سَأَلَهُ نِسَاؤُهُ عَنِ الْجِهَادِ) في سبيل الله هل يفعلنه؟ (فَقَالَ) عليه الصلاة والسلام: (نِعْمَ الْجِهَادُ الْحَجُّ) بكسر النُّون وسكون العين المهملة، ورواية حبيبٍ هذه قال الحافظ ابن حجرٍ: إنَّها موصولةٌ من رواية قَبيصة المذكورة، قال: والحاصل: أنَّ عنده _يعني: المؤلِّف_ فيه عن سفيان إسنادَين، وفيه كما قال ابن بطَّالٍ: أنَّ النِّساء لا يجب عليهنَّ الجهاد؛ لأنهنَّ لسن من أهل القتال للعدوِّ، والمطلوب منهنَّ التَّستُّر ومجانبة الرِّجال، فلذا [5] كان الحجُّ أفضل لهنَّ. نعم، لهنَّ أن يتطوَّعْنَ بالجهاد، وللإمام أن يستعين بامرأةٍ وخنثى ومراهقٍ إذا كان فيهنَّ [6] غَناء في القتال أو غيره، كسقي الماء ومداواة الجرحى، كما سيأتي قريبًا إن شاء الله تعالى.
ج5ص82


[1] «هذا الحديث»: ليس في (د) و(م).
[2] في (م): «عقيبة» وليس بصحيحٍ.
[3] في (د1) و(ص) و(م): «أبو».
[4] في (د): «التميميَّة». وهو تحريفٌ.
[5] في (م): «فلهذا».
[6] في (د): «فيهم».