إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من رأى العدو فنادى بأعلى صوته يا صباحاه حتى يسمع الناس

(166) (بابُ مَنْ رَأَى الْعَدُوَّ) وقد أقبل (فَنَادَى بِأَعْلَى صَوْتِهِ: يَا صَبَاحَاهْ) أي: أغيثوني وقت الصَّباح، أي: وقت الغارة (حَتَّى يُسْمِعَ النَّاسَ) بضمِّ المثنَّاة التَّحتيَّة، من الإسماع، و«النَّاسَ»: نصبٌ على المفعوليَّة.
ج5ص160