إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب حمل الزاد في الغزو

(123) (بابُ حَمْلِ الزَّادِ فِي الْغَزْوِ، وَقَوْلِ اللهِ تعالى) ولأبي ذَرٍّ: ((عَزَّ وَجَلَّ)) بدل قوله ((تعالى)): ({وَتَزَوَّدُوا}) في سفركم للحجِّ والعمرة ما تكفُّون به وجوهكم عن المسألة ({فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى} [البقرة: 197] ) كان ناسٌ من أهل اليمن يحجُّون بلا زادٍ مظهرين التَّوكُّل، ثمَّ يسألون النَّاس فنزلت، أي: فمن التَّقوى الكفُّ عن السُّؤال والإبرام. وقال بعضهم: تزوَّدوا لسفر الدُّنيا بالطَّعام، وتزوَّدوا [1] لسفر الآخرة بالتَّقوى، فإنَّ خير الزَّاد التَّقوى.
ج5ص130


[1] «تزوَّدوا»: ليس في (د).