إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: لا تبيعوا الذهب بالذهب إلا سواء بسواء

2175- وبه قال: (حَدَّثَنَا صَدَقَةُ بْنُ الْفَضْلِ) هو أبو [1] الفضل المروزيُّ قال: (أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ ابْنُ عُلَيَّةَ) بضمِّ العين وفتح اللَّام وتشديد التَّحتيَّة؛ اسم أمِّه، واسم أبيه: إبراهيم (قَالَ: حَدَّثَنِي) بالإفراد، ولأبي الوقت: ((حدَّثنا)) (يَحْيَى بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ) مولى الحضارمة قال: (حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرَةَ) بفتح الموحَّدة وسكون الكاف آخره هاء تأنيثٍ (قَالَ: قَالَ أَبُو بَكْرَةَ) نُفَيع مُصغَّر نفع، ابن الحارث الثقفيُّ (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: لَا تَبِيعُوا الذَّهَبَ بِالذَّهَبِ) مضروبًا كان أو غير مضروبٍ (إِلَّا سَوَاءً بِسَوَاءٍ) أي: إلَّا متساوييِّن كطعامٍ بطعامٍ مع باقي الشُّروط؛ وهما الحلول والتَّقابض قبل التَّفرُّق، وهذا قول أبي حنيفة والشافعيِّ، وعن مالكٍ: لا يجوز الصَّرف إلَّا عند الإيجاب بالكلام، ولو تنقَّلا من ذلك الموضع إلى آخر لم يصحَّ تقابضهما، فلا يجوز عنده تراخي القبض في الصَّرف، سواء كانا في المجلس أو تفرَّقا، ولا يصحُّ بيع مئتي دينارٍ جيدةٍ أو رديئةٍ أو وسط بمئةِ دينارٍ جيدةٍ [2] ومئة دينار [3] رديئةٍ أو وسطٍ، أو [4] بمئةٍ رديئةٍ ومئة وسطٍ، وهذا من قاعدة مدِّ عجوةٍ ودرهم بمدِّ عجوةٍ ودرهم؛ وهو أن تشتمل الصَّفقة على ربويٍّ من الجانبين يعتبر فيه التَّماثل ومعه غيره ولو من غير نوعه (وَ) لا تبيعوا (الْفِضَّةَ بِالْفِضَّةِ) سواء كانت مضروبةً أو غير مضروبةٍ (إِلَّا سَوَاءً بِسَوَاءٍ) متساوييِّن مع الحلول والتَّقابض في المجلس (وَبِيعُوا الذَّهَبَ بِالْفِضَّةِ وَالْفِضَّةَ بِالذَّهَبِ) وغير ذلك ممَّا يختلف فيه الجنس كحنطةٍ بشعيرٍ (كَيْفَ شِئْتُمْ) أي: متساويًا ومتفاضلًا بعد التَّقابض في المجلس، والحاصل: حِلُّ التَّفاضل فقط مع [5] الحلول والتَّقابض، فلو اختلفت العلَّة في الرِّبويَّين كالذَّهب والحنطة، أو كان أحد العوضين أو كلاهما غير ربويٍّ كذهبٍ وثوبٍ، وعبدٍ وثوبٍ [6]؛ حَلَّ التَّفاضل والنَّسء والتَّفرُّق قبل القبض.
وهذا الحديث أخرجه أيضًا في «البيوع» [خ¦2182]، وكذا مسلمٌ والنَّسائيُّ.
ج4ص79


[1] «أبو»: سقط من (د).
[2] في (ص): «جديدة»، وليس بصحيحٍ.
[3] «دينار»: مثبتٌ من (د).
[4] «أو»: سقط من غير (د) و(س).
[5] في غير (س): «دون»، وفي هامش (ب): (قوله: دون الحلول: هكذا في النُّسخ، ولعلَّ صوابه: مع الحلول).
[6] «ثوب»: سقط من (د).