إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب الأسواق التي كانت في الجاهلية فتبايع بها الناس في الإسلام

(35) (باب) جواز التَّبايع في (الأَسْوَاقِ الَّتِي كَانَتْ فِي الْجَاهِلِيَّةِ) قبل الإسلام (فَتَبَايَعَ بِهَا النَّاسُ فِي الإِسْلَامِ) لأنَّ أفعالَ الجاهليَّة ومواضعَ المعاصي لا يمتنع أن يُفعَل فيها الطَّاعات، قاله ابن بطَّالٍ.
ج4ص37