إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: نهى النبي عن لبستين وعن بيعتين الملامسة والمنابذة

2147- وبه قال: (حَدَّثَنَا) ولأبي ذرٍّ: ((حدَّثني)) بالإفراد (عَيَّاشُ بْنُ الْوَلِيدِ) بفتح العين المهملة وتشديد المُثنَّاة التَّحتيَّة وبعد الألف شينٌ معجمةٌ، الرَّقَّام البصريُّ قال: (حَدَّثَنَا عَبْدُ الأَعْلَى) بن عبد الأعلى البصريُّ السَّامي [1] قال: (حَدَّثَنَا مَعْمَرٌ) بفتح الميمين بينهما عينٌ ساكنةٌ، ابن راشدٍ (عَنِ الزُّهْرِيِّ) محمَّد بن مسلمٍ (عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَزِيدَ) من الزِّيادة، اللَّيثيِّ (عَنْ أَبِي سَعِيدٍ) الخدريِّ (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ) أنَّه (قَالَ: نَهَى النَّبِيُّ [2] صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّم عَنْ لِبْسَتَيْنِ) بكسر اللَّام (وَعَنْ بَيْعَتَيْنِ) بفتح المُوحَّدة [3]: (الْمُلَامَسَةِ وَالْمُنَابَذَةِ) وسبق تفسيرهما [خ¦2144] [4]، وقيل: المنابذة: نبذُ الحصاة [5]، والصَّحيح أنَّه [6] غيره، وتفسير اللِّبستين معلومٌ ممَّا سبق، واختصره الرَّاوي.
وهذا الحديث أخرجه المؤلِّف أيضًا في «الاستئذان» [خ¦6284]، وأبو داود في «البيوع»، وأخرجه ابن ماجه في «التِّجارات»: بالنَّهي عن البيعتين، وفي «اللِّباس»: بالنَّهي عن اللِّبستين.
ج4ص65


[1] في (د): «الشَّاميُّ»، ولعلَّ المثبت هو الصَّواب.
[2] في (د): «رسول الله»، والمثبت موافقٌ لما في «اليونينيَّة».
[3] زيد في (د) و(م): «في الفرع».
[4] في (ب) و(س) و(ص): «تفسيرها».
[5] في (د): «الحصى».
[6] في (ب) و(س): «أنَّها».