إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب الصلاة في النعال

(24) (بابُ) حكم (الصَّلَاةِ فِي النِّعَالِ) أي: على النِّعال أو بها لأنَّ الظَّرفيَّة غير صحيحةٍ [1].
ج1ص408


[1] في هامش (ص): (قوله: «غير صحيحةٍ» أي: غير حقيقيَّةٍ؛ كقوله تعالى: {وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ} [طه: 71] قال شيخ الإسلام زكريَّا الأنصاريُّ: لتعذُّر الظَّرفيَّة إذ جُعِلت «في» متعلِّقةً بـ «الصَّلاة»، وإن جُعِلت متعلِّقةً بمحذوفٍ صحَّت الظَّرفيَّة، بأن يُقال: باب الصَّلاة والأرجل في النِّعال؛ أي: مستقرَّةً فيها). انتهى عجمي.