إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: أين تحب أن أصلي لك من بيتك

424- وبه قال: (حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ مَسْلَمَةَ) القعنبيُّ (قَالَ: حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ) بسكون العين، سبط عبد الرَّحمن بن عوفٍ (عَنِ ابْنِ شِهَابٍ) الزُّهريِّ، وفي مُسنَد أبي داود الطَّيالسيِّ: التَّصريحُ بسماع إبراهيم بن سعدٍ له من [1] ابن شهابٍ (عَنْ مَحْمُودِ بْنِ الرَّبِيعِ) بفتح الرَّاء، الخزرجيِّ الأنصاريِّ الصَّحابيِّ، وللمؤلِّف من طريق يعقوب بن إبراهيم بن سعدٍ عن أبيه قال: أخبرني محمودٌ (عَنْ عِتْبَانَ بْنِ مَالِكٍ) بكسر العين وضمِّها، الأنصاريِّ السَّالميِّ المدنيِّ
ج1ص426
الأعمى، وصرَّح في رواية يعقوب بسماع محمودٍ من عِتْبان (أَنَّ النَّبِيَّ) ولأبي ذَرٍّ: ((أنّ رسول الله)) (صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم أَتَاهُ فِي مَنْزِلِهِ) يوم السَّبت، ومعه أبو بكرٍ الصِّدِّيق [2] وعمر كما عند «الطَّبرانيِّ»، وفي لفظ: «أنَّ عِتْبان لقي النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم فقال: إنِّي أحبُّ أن تأتيني»، وعند ابن حبَّان «في صحيحه» [3] من حديث أبي هريرة: «أنَّ رجلًا من الأنصار»، وفيه: «وذلك بعد ما عَمِيَ» (فَقَالَ) صلى الله عليه وسلم: (أَيْنَ تُحِبُّ أَنْ أُصَلِّيَ لَكَ مِنْ بَيْتِكَ؟) وللكُشْمِيْهَنِيِّ في غير «اليونينيَّة» [4]: ((في بيتك)) والإضافة في «لك» [5] باعتبار الموضع المخصوص، وإِلَّا فالصَّلاة لله (قَالَ) عِتْبان: (فَأَشَرْتُ لَهُ) عليه الصلاة والسلام (إِلَى مَكَانٍ) من بيتي (فَكَبَّرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم) تكبيرة الإحرام (وَصَفَفْنَا) بالواو [6]، أي: جعلنا صفًّا (خَلْفَهُ) ولأبي ذَرٍّ: ((فصففنا)) بالفاء بدل الواو [7]، ولأبي ذَرٍّ أيضًا وابن عساكر: ((وصفَّنا)) بالواو والإدغام (فَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ).
ورواة هذا الحديث الخمسة مدنيُّون، وفيه: رواية صحابيٍّ عن صحابيٍّ، والتَّحديث والعنعنة، وأخرجه في «الرِّقاق» [خ¦6423] و«المغازي» [خ¦4009] و«استتابة المرتدِّين» [خ¦6938] و«الأطعمة» [خ¦5401]، ومسلمٌ في «الصَّلاة» و [8] «الإيمان»، والنَّسائيُّ وابن ماجه في «الصَّلاة».
ج1ص427


[1] في (د): «عن».
[2] «الصِّدِّيق»: مثبتٌ من (م).
[3] «في صحيحه»: ليس في (م).
[4] «في غير اليونينيَّة»: مثبتٌ من (م).
[5] في غير (ب) و(س): «ذلك»، وهو تحريفٌ.
[6] «بالواو»: مثبتٌ من (م).
[7] زيد في (م): «والإدغام»، وليس بصحيحٍ.
[8] «الصَّلاة و»: ليس في (د).