إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث ابن أبي سلمة: أنه رأى النبي يصلي في ثوب واحد

355- وبه [1] قال: (حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى) القطَّان (قَالَ: حَدَّثَنَا هِشَامٌ)
ج1ص388
عن أبيه [2] عروةَ بن الزُّبير (قَالَ: حَدَّثَنِي) بالإفرادِ (أَبِي) عروةَ (عَنْ عُمَرَ بْنِ أَبِي سَلَمَةَ) بضمِّ العين (أَنَّهُ رَأَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم يُصَلِّي فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ فِي بَيْتِ أُمِّ سَلَمَةَ) أُمِّ المؤمنين هندٍ [3]، ظرفٌ «ليصلِّي» (قَدْ أَلْقَى طَرَفَيْهِ) أي: طرفَي ثوبه (عَلَى عَاتِقَيْهِ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم).
إنَّما أوردَ المؤلِّف [4] هذا الحديثَ وإن كان أنزل من السَّابق بدرجةٍ لما وقع [5] فيه من تصريح هشامٍ عن أبيه بأنَّ عمر أخبره، وفي السَّابق وقع بالعنعنة، وتصريح الصَّحابيِّ بأنَّه شاهدَ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم يفعل ما نقل أوَّلًا بالصُّورة المحتملة مع تعيين المكان، وزيادة كون طرفي الثَّوب على عاتقيه صلى الله عليه وسلم.
ج1ص389


[1] في (د): «وبالسَّند».
[2] في (د): «هو ابن عروة بن الزُّبير».
[3] «هند»: مثبت من (د).
[4] «المؤلِّف»: ليس في (د).
[5] «وقع»: ليس في (د).