إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: لقد جعلتمونا كلابًا؟لقد رأيت النبي يصلي

511- وبالسَّند قال: (حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ خَلِيلٍ) ولابن عساكر: ((ابن الخليل)) بالتَّعريف، الخزَّاز؛ بمُعْجَماتٍ، الكوفيُّ، المُتوفَّى سنة خمسٍ وعشرين ومئتين قال: (حَدَّثَنَا) ولأبوي ذَرٍّ والوقت والأَصيليِّ وابن عساكر: ((أخبرنا)) (عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ) بضمِّ الميم وسكون السِّين المُهمَلة وكسر الهاء، القرشيُّ الكوفيُّ قاضي الموصل (عَنِ الأَعْمَشِ) سليمان بن مهران (عَنْ مُسْلِمٍ) زاد في غير رواية أبي ذَرٍّ وابن عساكر: ((يَعْنِي: ابْنَ صُبَيْحٍ)) بضمِّ الصَّاد [1] المُهمَلة وفتح المُوحَّدة (عَنْ مَسْرُوقٍ) وهو ابن الأجدع (عَنْ عَائِشَةَ) رضي الله عنها: (أَنَّهُ ذُكِرَ عِنْدَهَا مَا) أي: الَّذي (يَقْطَعُ الصَّلَاةَ؟ فَقَالُوا) ولأبي ذَرٍّ: ((وقالوا)): (يَقْطَعُهَا الْكَلْبُ وَالْحِمَارُ وَالْمَرْأَةُ. قَالَتْ) ولأبوَي ذَرٍّ والوقت والأَصيليِّ: ((فقالت)): (لقَدْ [2] جَعَلْتُمُونَا كِلَابًا) أي: كالكلاب في حكم قطع الصَّلاة (لَقَدْ رَأَيْتُ) أي: أبصرت (النَّبِيَّ) وللأَصيليِّ: ((رسول الله)) (صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم يُصَلِّي، وَإِنِّي) أي: والحال إنِّي (لَبَيْنَهُ) [3] عليه الصلاة والسلام (وَبَيْنَ الْقِبْلَةِ، وَأَنَا) أي: والحال إنِّي (مُضْطَجِعَةٌ عَلَى السَّرِيرِ، فَتَكُونُ لِي الْحَاجَةُ، فَأَكْرَهُ) بالفاء، ولأبي ذَرٍّ عن الكُشْمِيْهَنِيِّ: ((وأكره)) (أَنْ أَسْتَقْبِلَهُ، فَأَنْسَلُّ انْسِلَالًا) أي: أخرج خفيةً.
(وَعَنِ الأَعْمَشِ) أي: وروى عن الأعمش بالسَّند السَّابق (عَنْ إِبْرَاهِيمَ) النَّخعيِّ (عَنِ الأَسْوَدِ) بن يزيد النَّخعيِّ (عَنْ عَائِشَةَ) رضي الله عنها (نَحْوَهُ) بالنَّصب مفعول «أخبرنا» أي: نحو حديث مسلمٍ عن مسروقٍ عنها من جهة معناه، و«نحو» لا تقتضي [4] المُماثَلة من كلِّ وجهٍ، وفي نسخةٍ: ((مثله)).
ج1ص472


[1] في (ص): «بالصَّاد».
[2] في (د): «قد».
[3] في (س): «بينه».
[4] في (م): «تقضي».