إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: أولئك قوم إذا مات فيهم العبد الصالح بنوا على قبره مسجدًا

434- وبه قال: (حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ) غير منسوبٍ، ولابن عساكر: ((محمَّد بن سلام)) وعزاها في «الفتح» لابن السَّكن، وهو البيكنديُّ (قَالَ: أَخْبَرَنَا) بالجمع، وللأَصيليِّ: ((أخبرني)) (عَبْدَةُ) بفتح العين وسكون المُوحَّدة، واسمه عبد الرَّحمن بن سليمان (عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ) عروة (عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ أُمَّ سَلَمَةَ) رضي الله عنهما (ذَكَرَتْ لِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم كَنِيسَةً رَأَتْهَا بِأَرْضِ الْحَبَشَةِ يُقَالُ لَهَا: مَارِيَةُ) بالرَّاء وتخفيف المُثنَّاة التَّحتيَّة والرَّفع (فَذَكَرَتْ لَهُ) عليه الصلاة والسلام (مَا رَأَتْ فِيهَا) أي: في الكنيسة (مِنَ الصُّوَرِ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم: أُولَئِكِ) بكسر الكاف خطابًا بالمُؤنَّث، ويجوز فتحها (قَوْمٌ إِذَا مَاتَ فِيهِمُ الْعَبْدُ الصَّالِحُ) نبيٌّ أو غيره (أَوِ الرَّجُلُ الصَّالِحُ بَنَوْا عَلَى قَبْرِهِ مَسْجِدًا، وَصَوَّرُوا فِيهِ) أي: في المسجد (تِلْكَ الصُّوَرَ) ليتأنَّسوا بها، وفي روايةٍ: ((تيك)) بمُثنَّاةٍ تحتيَّةٍ بدل «اللَّام» في «تلك»، والكاف فيهما [1] تُكسَر وتُفتَح، ويُؤخَذ منه المطابقة
ج1ص434
لما ترجم له [2] لأنَّ فيه إشارةً إلى نهي المسلم عن [3] أن يصلِّيَ في الكنيسة فيتَّخذها بصلاته مسجدًا (أُولَئِكَ شِرَارُ الْخَلْقِ عِنْدَ اللهِ) عزَّ وجلَّ، زاد في «باب هل تُنبَش قبور مشركي الجاهليَّة» [خ¦427]: ((يوم القيامة))، وفي كاف «أولئك» الكسرُ والفتح.
ج1ص435


[1] في م «فيها».
[2] في (د): «به».
[3] «عن»: ليس في (ص) و(م).