إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من صلى في فروج حرير ثم نزعه

(16) (باب مَنْ صَلَّى فِي فَرُّوجِ حَرِيرٍ) بفتح الفاء وتشديد الرَّاء المضمومة وتخفيفها وآخره جيمٌ، وحُكِيَ ضمُّ أوَّله وخفَّة [1] الرَّاء على وزن خروجٍ؛ قباءٌ مشقوقٌ [2] من خلفه، وهو من لباس الأعاجم (ثُمَّ نَزَعَهُ).
ج1ص402


[1] في(ص) و(م): «وفتح».
[2] في (ص): «منقوش».