إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب إن صلى في ثوب مصلب أو تصاوير هل تفسد صلاته؟

(15) هذا (بابٌ) بالتَّنوين (إِنْ صَلَّى) الشَّخص حال كونه (فِي ثَوْبٍ مُصَلَّبٍ) بفتح اللَّام المُشدَّدة، أي: فيه صلبان [1] منقوشةٌ أو منسوجةٌ (أَوْ) في ثوبٍ ذي (تَصَاوِيرَ هَلْ تَفْسُدُ صَلَاتُهُ) أم لا؟ (وَمَا يُنْهَى عَنْ ذَلِكَ) ولابن عساكر في نسخةٍ وأبي الوقت والأَصيليِّ: ((وما يُنهَى عنه)) بالضَّمير، ولأبي ذَرٍّ: ((وما يُنهَى [2] من ذلك)) بدل «عن».
ج1ص401


[1] في (ص): «مصلَّبان».
[2] زيد في (د): «عنه»، وليس بصحيحٍ.