إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: أن عبد الرحمن بن عوف رجع إلى أهله وهو بمنى

3928- وبه قال: (حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سُلَيْمَانَ) الجعفيُّ الكوفيُّ، سكن مصر، قال: (حَدَّثَنِي) بالإفراد (ابْنُ وَهْبٍ) عبد الله قال: (حَدَّثَنَا مَالِكٌ) إمام دار الهجرة.
قال ابن وهبٍ:
«ح»: (وَأَخْبَرَنِي) بالإفراد (يُونُسُ) بن يزيد الأيليُّ (عَنِ ابْنِ شِهَابٍ) الزُّهريِّ، أنَّه (قَالَ: أَخْبَرَنِي) بالإفراد (عُبَيْدُ اللهِ) مُصغَّرًا (ابْنُ عَبْدِ اللهِ) بن عُتبة بن مسعودٍ (أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ) رضي الله عنهما، ولأبي ذرٍّ ((أنَّ عبد الله بن عبَّاسٍ)) (أَخْبَرَهُ أَنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ عَوْفٍ رَجَعَ إِلَى أَهْلِهِ وَهْوَ) أي: والحال أنَّه نازلٌ (بِمِنًى فِي آخِرِ حَجَّةٍ حَجَّهَا عُمَرُ، فَوَجَدَنِي) في «كتاب المحاربين» [خ¦6830] عن ابن عبَّاسٍ رضي الله عنهما قال: «كنت أُقرئ رجالًا منهم عبد الرَّحمن بن عوفٍ، فبينما أنا في منزله بمنًى، وهو عند عمر بن الخطَّاب رضي الله عنه في آخر حجَّةٍ حجَّها؛ إذ رجع إليَّ فقال: لو رأيتَ رجلًا أتى أمير المؤمنين اليوم، فقال: يا أمير المؤمنين هل لك في فلانٍ؟ يقول: لو قد مات عمر لقد بايعت فلانًا، فوالله ما كانت بيعةُ أبي بكرٍ رضي الله عنه إلَّا فَلْتَةً فتمَّت، فغضب عمر رضي الله عنه، ثمَّ قال: إنِّي لقائمٌ العشيَّة في النَّاس فمحذِّرهم هؤلاء الذين يريدون أن يغصِبوهم أمورَهم» [1] (فَقَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ: فَقُلْتُ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ إِنَّ الْمَوْسِمَ) أي: موسم الحجِّ (يَجْمَعُ رَعَاعَ النَّاسِ) بفتح الرَّاء والعين المُهمَلة المُخفَّفة وبعد الألف عينٌ أخرى، أسقاطَ النَّاس وسفلتهم، زاد أبو ذرٍّ ((وغوغاءهم)) _بمُعجَمتين_: واختلاط أصواتهم باللَّغط (وَإِنِّي أَرَى) بفتح الهمزة في «أرى» (أَنْ تُمْهِلَ حَتَّى تَقْدَمَ الْمَدِينَةَ، فَإِنَّهَا دَارُ الْهِجْرَةِ) وهذا هو مقصود التَّرجمة من الحديث (وَ) دار (السُّنَّةِ) ولأبي ذرٍّ عن الكُشْميهَنيِّ ((والسَّلامة)) بدل قوله ((والسُّنَّة)) (وَتَخْلُصَ) بضمِّ اللَّام والنَّصب عطفًا على «تَقْدَم» أي: تصل (لأَهْلِ الْفِقْهِ وَأَشْرَافِ النَّاسِ وَذَوِي رَأْيِهِمْ، قَالَ) ولأبي ذرٍّ ((وقال)) (عُمَرُ: لأَقُومَنَّ فِي أَوَّلِ مَقَامٍ) بفتح الميم، أي: في [2] أوَّل قيامٍ (أَقُومُهُ بِالْمَدِينَةِ) أذكر فيه الأحكام والحكم.
وهذا الحديث أخرجه في «المغازي» [خ¦4021] و«الاعتصام» [خ¦7323] وأخرجه في «المحاربين» [خ¦6830] مُطوَّلًا.
ج6ص230


[1] في (ص): «أمرهم»، والمثبت موافقٌ لما في «اليونينيَّة».
[2] «في»: ليس في (ص) و(م).