إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب ذكر جرير بن عبد الله البجلي

(21) (باب ذِكْرِ جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ) بن جابرٍ، وهو الشَّليل _بشينٍ مُعجَمةٍ مفتوحةٍ فلامين بينهما تحتيَّةٌ ساكنةٌ_ ابن مالكٍ (الْبَجَلِيِّ) بفتح المُوحَّدة والجيم؛ نسبةً إلى بجيلة بنت مصعب بن سعد العشيرة، أمِّ ولد أنمار بن أَرَاش أحد أجداد جريرٍ، وأسلم جريرٌ قبل وفاته صلَّى الله عليه وسلَّم بأربعين
ج6ص169
يومًا قاله في «أُسْد الغابة»، وفيه نظرٌ؛ لأنَّه ثبت أنَّه صلَّى الله عليه وسلَّم قال له في حجَّة الوداع: «استنصت النَّاس» وذلك قبل موته صلَّى الله عليه وسلَّم بأكثر من ثمانين يومًا، وكان جريرٌ حسنَ الصُّورة، قال عمر بن الخطَّاب رضي الله عنه: جريرٌ يوسفُ هذه الأمَّة وهو سيِّد قومه، وفي «الطَّبرانيِّ»: إنَّه لمَّا دخل على النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم أكرمه وبسط له رداءه وقال: «إذا أتاكم كريم قومٍ فأكرموه» وتُوفِّي سنة إحدى وخمسين، أو أربعٍ وخمسين (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ) وسقط لفظ «باب» لأبي ذرٍّ.
ج6ص170