إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث أسماء: حملت بعبد الله بن الزبير فخرجت وأنا متم

3909- وبه قال: (حَدَّثَنِي) بالإفراد (زَكَرِيَّاءُ بْنُ يَحْيَى) بن صالحٍ اللُّؤلؤيُّ [1] البلخيُّ الحافظ (عَنْ أَبِي أُسَامَةَ) حمَّاد بن أسامة (عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَسْمَاءَ) بنت أبي بكرٍ الصِّدِّيق (رَضِيَ اللهُ عَنْهَا) وعن أبيها (أَنَّهَا حَمَلَتْ بِعَبْدِ اللهِ بْنِ الزُّبَيْرِ) بن العوَّام رضي الله عنه بمكَّة (قَالَتْ: فَخَرَجْتُ) من مكَّة مهاجرةً إلى المدينة (وَأَنَا مُتِمٌّ) بضمِّ الميم الأولى وكسر الفوقيَّة وتشديد الميم، أي: والحال أنِّي قد أتممت مدَّة الحمل الغالبة؛ وهي تسعة أشهرٍ (فَأَتَيْتُ الْمَدِينَةَ، فَنَزَلْتُ بِقُبَاءٍ) بالصَّرف (فَوَلَدْتُهُ بِقُبَاءٍ، ثُمَّ أَتَيْتُ بِهِ) بعبد الله (النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) بالمدينة (فَوَضَعْتُهُ) بسكون العين، ولأبي ذرٍّ ((فوضعه عليه الصلاة والسلام)) (فِي حَجْرِهِ) بفتح الحاء المُهمَلة (ثُمَّ دَعَا بِتَمْرَةٍ، فَمَضَغَهَا، ثُمَّ تَفَلَ) بالفوقيَّة والفاء؛ أي [2]: من ريقه (فِي فِيهِ) في في عبد الله (فَكَانَ أَوَّلَ شَيْءٍ دَخَلَ جَوْفَهُ رِيقُ رَسُولِ اللهِ [3] صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ثُمَّ حَنَّكَهُ) بحاءٍ مُهمَلةٍ ونونٍ مُشدَّدةٍ وكافٍ مفتوحاتٍ (بِتَمْرَةٍ) بالفوقيَّة وسكون الميم كالسَّابقة بأن مضغها ودلك بها حنكه (ثُمَّ دَعَا لَهُ وَبَرَّكَ عَلَيْهِ) بفتح المُوحَّدة والرَّاء المُشدَّدة بأن قال [4]: بارك الله فيك، أو [5] اللَّهمَّ بارك فيه (وَكَانَ) عبد الله (أَوَّلَ مَوْلُودٍ وُلِدَ فِي الإِسْلَامِ) من المهاجرين، وفي بعض النُّسخ: ((يعني: بالمدينة)).
وهذا الحديث أخرجه أيضًا في «العقيقة» [خ¦5469]، ومسلمٌ في «الاستئذان».
(تَابَعَهُ) أي: تابع [6] زكريَّا بن يحيى (خَالِدُ بْنُ مَخْلَدٍ) بفتح الميم واللَّام بينهما خاءٌ مُعجَمةٌ ساكنةٌ، القطوانيُّ (عَنْ عَلِيِّ بْنِ مُسْهِرٍ) قاضي الموصل (عَنْ هِشَامٍ، عَنْ أَبِيهِ) عروة رضي الله عنه (عَنْ أَسْمَاءَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا: أَنَّهَا هَاجَرَتْ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهْيَ حُبْلَى) وعند الإسماعيليِّ ممَّا وصله: «وهي حُبلى بعبد الله، فوضعته بقباءٍ فلم تُرضعه حتَّى أتت به النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم... نحوه»، وفي آخره: «وسمَّاه عبد الله».
ج6ص222


[1] في (م): «الكوفيُّ»، وهو تحريفٌ.
[2] في (ب) و(س): «رمى».
[3] في (م): «النَّبيِّ» والمثبت موافقٌ لما في «اليونينيَّة».
[4] زيد في (م): «له».
[5] «أو»: ليس في (ص) و(م).
[6] «تابع»: ليس في (ب).