إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: كان فرض للمهاجرين الأولين أربعة آلاف في أربعة

3912- وبه قال: (حَدَّثَنَا) ولأبي ذرٍّ ((حدَّثني)) بالإفراد (إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى) الفرَّاء الصَّغير قال: (أَخْبَرَنَا هِشَامٌ) هو ابن يوسف الصَّنعانيُّ (عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ) عبد الملك، أنَّه (قَالَ: أَخْبَرَنِي) بالإفراد [1] (عُبَيْدُ اللهِ) مُصغَّرًا (ابْنُ عُمَرَ) بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطَّاب رضي الله عنه (عَنْ نَافِعٍ) مولى ابن عمر بن الخطَّاب رضي الله عنهما (يَعْنِي: عَنِ ابْنِ عُمَرَ، عَنْ) أبيه (عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ) ولأبي ذرٍّ: ((عن نافعٍ عن عمر بن الخطَّاب)) فأسقط «يعني [2] عن ابن عمر» وفيها انقطاعٌ؛ لأنَّ نافعًا لم يدرك عمر (رَضِيَ اللهُ عَنْهُ) أنَّه (قَالَ: كَانَ) عمر رضي الله عنه (فَرَضَ) عيَّن (لِلْمُهَاجِرِينَ الأَوَّلِينَ) من [3] بيت المال (أَرْبَعَةَ آلَافٍ فِي أَرْبَعَةٍ) أي: أربعة آلافٍ في أربعة آلافٍ، أو أربعة آلافٍ في أربعة أعوامٍ (وَفَرَضَ لاِبْنِ عُمَرَ ثَلَاثَةَ آلَافٍ وَخَمْسَمِئَةٍ، فَقِيلَ لَهُ) لعمر رضي الله عنه: (هُوَ) أي: ابن عمر (مِنَ الْمُهَاجِرِينَ، فَلِمَ نَقَصْتَهُ مِنْ أَرْبَعَةِ آلَافٍ) خمسمئةٍ؟ (قَالَ) عمر رضي الله عنه: (إِنَّمَا هَاجَرَ بِهِ أَبَوَاهُ) وكان عمره حينئذٍ إحدى عشرة سنةً وأشهرًا (يَقُولُ: لَيْسَ هُو كَمَنْ هَاجَرَ بِنَفْسِهِ).
ج6ص224


[1] في غير (د): «بالتَّوحيد».
[2] «يعني»: ليس في (م).
[3] في (ب) و(س): «في».