إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث ابن عباس: {وجعلناكم شعوبًا وقبائل}

3489- وبه قال: (حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ يَزِيدَ) أبو الهيثم المقرئ (الْكَاهِلِيُّ) الكوفيُّ من أفراده قال: (حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ) هو ابن عياش بن سالمٍ الحنَّاط _بالحاء المهملة والنون_ الكوفيُّ (عَنْ أَبِي حَصِينٍ) بفتح الحاء وكسر الصَّاد المهملتين، عثمانَ بنِ عاصمٍ الأسديِّ الكوفيِّ (عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُما) في قوله تعالى: ({وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا} [الحجرات: 13] ) ثبت قوله: (({لِتَعَارَفُوا})) في رواية أبي ذرٍّ (قَالَ: الشُّعُوبُ: الْقَبَائِلُ الْعِظَامُ، وَالْقَبَائِلُ: الْبُطُونُ) فالشَّعْب: الجمع العظيم المنتسبون إلى أصلٍ واحدٍ، وهو يَجمع القبائل، والقبيلة تَجمع العَمائر، والعمَارة تَجمع البطون، والبطن يَجمع الأفخاد، والفخد يَجمع الفصائل، فخُزيمةُ شَعْبٌ، وكِنانةُ قبيلةٌ، وقُريشٌ عمارةٌ، وقصيُّ بطنٌ، وهاشمٌ فخذٌ، وعبَّاسٌ فصيلةٌ، وقيل: الشعوب: بطون العجم، والقبائل: بطون العرب.
ج6ص3