إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب بركة السحور من غير إيجاب

(20) (بابُ بَرَكَةِ السَّحُورِ مِنْ غَيْرِ إِيجَابٍ) جملةٌ [1] في محلِّ نصبٍ على الحال، أي: من غير أن يكون واجبًا، ثمَّ علَّل لعدم [2] الوجوب بقوله: (لِأَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَصْحَابَهُ) رضي الله عنهم (وَاصَلُوا) في صومهم من غير إفطارٍ باللَّيل (وَلَمْ يُذْكَرِ السَّحُورُ) بضمِّ الياء وفتح الكاف مبنيًّا للمفعول، وفي نسخةٍ: ((ولم يَذْكُرِ السَّحورَ)) [3] مبنيًّا للفاعل، وللكُشْمِيْهَنِيِّ والنَّسفيِّ_فيما قاله في «فتح الباري»_: ((ولم يُذكَر سحورٌ)) بدون الألف واللَّام، وفي بعض الأصول المعتمدة: ((باب من ترك السَّحور...)) إلى آخره.
ج3ص364


[1] «جملةٌ»: ليس في (د).
[2] في (ب) و(س): «عدم».
[3] «السَّحور»: ليس في (ص).