إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب: هل يشتري صدقته؟

(59) هذا (بابٌ) بالتَّنوين (هَلْ يَشْتَرِي) الرَّجل (صَدَقَتَهُ؟) فيه خلافٌ. (وَلَا بَأْسَ أَنْ يَشْتَرِيَ صَدَقَتَهُ غَيْرُهُ) ولأبي ذرٍّ: ((صدقة غيره)) (لأَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم إِنَّمَا نَهَى الْمُتَصَدِّقَ خَاصَّةً عَنِ الشِّرَاءِ، وَلَمْ يَنْهَ غَيْرَهُ) هذا يوضِّحه حديث بريرة [خ¦1493] [1]: «هو لها صدقةٌ ولنا هديَّةٌ»؛ لأنَّه إذا كان هذا جائزًا مع خلوِّه من العوض؛ فبالعوض أَوْلى بالجواز [2].
ج3ص74


[1] في (م): «أبي هريرة»، وليس بصحيحٍ.
[2] «بالجواز»: ليس في (م).