إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من تصدق في الشرك ثم أسلم

(24) (بابٌ: مَنْ تَصَدَّقَ فِي) حال (الشِّرْكِ ثُمَّ أَسْلَمَ) هل يُعتَدُّ بذلك أم لا؟ ظاهر حديث الباب الأوَّل.
ج3ص34