إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من أعطاه الله شيئًا من غير مسألة ولا إشراف نفس

(51) (بابٌ مَنْ أَعْطَاهُ اللهُ شَيْئًا مِنْ غَيْرِ مَسْأَلَةٍ وَلَا إِشْرَافِ نَفْسٍ) فليقبله ({وَفِي أَمْوَالِهِمْ}) أي: المتَّقين المذكورين قبل هذه الآية ({حَقٌّ للسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ} [الذَّاريات: 19] ) المتعفِّف الذي لا يسأل، رواه الطَّبريُّ من طريق ابن شهابٍ، وفي رواية المُستملي تقديم الآية، وسقطت للأكثر؛ كذا قاله في «الفتح»، والذي في الفرع وأصله: ((باب من أعطاه [1] الله شيئًا من غير مسألةٍ ولا إشراف نفسٍ))، وفي هامشها لأبي ذرٍّ عن المُستملي: ((بابٌ)) بالتَّنوين (({وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ})).
ج3ص62


[1] في (م): «أعطى له».