إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب: ليس فيما دون خمس ذود صدقة

(42) هذا (بابٌ) بالتَّنوين (لَيْسَ فِيمَا دُونَ خَمْسِ ذَوْدٍ) من الإبل (صَدَقَةٌ) مفروضةٌ، وأنكر ابن قتيبة أن يُقال: «خمس ذودٍ» كما لا يُقال: خمس ثوبٍ، وكأنَّه يرى أنَّ الذَّود يُطلَق على الواحد، وغلط في ذلك؛ لشيوع هذا اللَّفظ في الحديث الصَّحيح، وسماعه من العرب كما صرَّح به أهل اللُّغة، نعم؛ القياس في [1] تمييز [2] ثلاثة إلى عشرة أن يكون جمع تكسيرٍ جمع قلَّةٍ، فمجيئه اسم جمعٍ؛ كما في هذا الحديث قليلٌ [3]، والذَّود يقع على المُذكَّر والمُؤنَّث والجمع والمُفرَد؛ فلذا أضاف «خمس» إليه.
ج3ص48


[1] في (ص): «من».
[2] زيد في غير (س): «إلى»، وليس بصحيحٍ.
[3] قوله: «وأنكر ابن قتيبة أن يُقال: خمس ذودٍ... فمجيئه اسم جمعٍ؛ كما في هذا الحديث قليلٌ»، سقط من (د) و(م).