إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب ما أدى زكاته فليس بكنز

(4) هذا (بابٌ) بالتَّنوين: (مَا أُدِّيَ زَكَاتُهُ فَلَيْسَ بِكَنْزٍ) هذا لفظ حديثٍ رواه مالكٌ عن ابن عمر موقوفًا، وأبو داود مرفوعًا لكن بمعناه (لِقَوْلِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّم) في الحديث الآتي في هذا الباب [خ¦1405] _إن شاء الله تعالى_: (لَيْسَ فِيمَا دُونَ خَمْسَةِ) بزيادة التاء، وللأَصيليِّ وأبي ذرٍّ: ((خمسِ)) (أَوَاقٍ) بغير ياءٍ؛ كقاضٍ وجوارٍ، ولأبي ذرٍّ: ((أواقي)) بإثباتها؛ كأُثْفِيَّةٍ وأثافيَّ، ويجوز تخفيف الياء وتشديدها (صَدَقَةٌ) فليس بكنزٍ؛ لأنَّه لا صدقة فيه، فإذا زاد شيءٌ عليها ولم تُؤَدَّ [1] زكاته فهو كنزٌ.
ج3ص10


[1] في (د): «لم يؤدِّ».