إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب بعث أبي موسى ومعاذ إلى اليمن قبل حجة الوداع

(60) بابٌ (بَعْثُ أَبِي مُوسَى) [1] الأشعريِّ (وَمُعَاذٍ) ولأبي ذرٍّ ((ومعاذِ بنِ جبلٍ رضي الله عنهما)) (إِلَى الْيَمَنِ قَبْلَ حَجَّةِ الْوَدَاعِ).
ج6ص418


[1] في هامش (ص): (قوله: «بَعْث أبي موسى...» إلى آخره: ضبطه في «الفرع المزِّيِّ»؛ مثلَّث الثَّاء، فرَفْعُه ونَصْبُه ظاهران، الأوَّل: خبر مبتدأ محذوف، والثَّاني: مفعول لفعل محذوف، والجرُّ على لغة مَن يحذف الجارَّ ويبقي عمله، تقديره: أي: هذا بيان بَعْث النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم أبا موسى الأشعريَّ... إلى آخره، قال العينيُّ: وفي بعض النُّسخ: «باب بعث أبي موسى...» إلى آخره، والبعث: الإرسال، مصدر مضاف إلى مفعوله، وطُوِي ذكر الفاعل لما ذكرناه، وقيَّد بقوله: «قبل حجَّة الوداع» إشارة إلى ما وقع في بعض أحاديث الباب: أنَّ أبا موسى رجع من اليمن فلقي النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم بمكَّة في حجَّة الوداع). انتهى.