إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

سرية عبد الله بن حذافة السهمي وعلقمة بن مجزز المدلجي

(59) (بابٌ [1] سَرِيَّةُ عَبْدِ اللهِ بْنِ حُذَافَةَ) بضم الحاء المهملة وفتح الذال المعجمة بعدها ألف ففاء، ابنِ قيسِ بنِ عديِّ بنِ سعدٍ (السَّهْمِيِّ) وسقطَ لفظ «باب» من الفَرْع كأصله [2] (وَعَلْقَمَةَ بْنِ مُجَزِّزٍ) بضم الميم وفتح الجيم وكسر الزاي الأولى المشددة، وصحَّحَ عليهِ في الفَرْع كأصلهِ، أو بفتحِ الزايِ. وقال عبدُ الغنيِّ: الكسرُ الصَّواب؛ لأنَّهُ جزَّ نواصِي أسَارى من العربِ، وكذا ضبطَهُ ابنُ مَاكولا وابنُ السَّكَن والحَمُّويي والمُستمليُّ والأَصيليُّ والنَّسفيُّ، ولأبي ذرٍّ ((ابنُ محْرِزْ)) بالحاء المهملة الساكنة والراء المكسورة بعدها زاي، ابن الأعورِ (الْمُدْلِجِيِّ) بضم الميم وسكون الدال المهملة وكسر اللام والجيم (وَيُقَالُ: إِنَّهَا) أي: هذهِ السَّريَّة (سَرِيَّةُ الأَنْصَارِ) ولأبي ذرٍّ ((الأنصاريُّ)). قال في «الفتح»: أشارَ إلى احتمالِ تعدُّدِ القصَّة [3]، أو يكون على المعنَى الأعم، أي: أنَّ عبد الله بن حذافة نصرهُ صلَّى الله عليه وسلَّم في الجملة.
ج6ص417


[1] في (ل): «باب».
[2] في هامش (ص): (قوله: «وسقط لفظ «باب» من الفرع كأصله» وكذا من الفروع المعتمدة). انتهى.
[3] في (ب): «القضية».