إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب غزوة مؤتة من أرض الشام

(44) (بابُ غَزْوَةِ مُوْتَةَ [1] ) بضم الميم وسكون الواو من غير همزٍ للأكثر (مِنْ أَرْضِ الشَّامِ) بالقربِ من البلقاءِ في جمادى الأولى سنة ثمانٍ، وسقط لفظ «باب» لأبي ذرٍّ وابن عساكرٍ، فـ «غزوةُ» رَفْعٌ.
ج6ص382


[1] في هامش (ص): (وفي هذا الباب ستَّة أحاديث؛ كما نبَّه عليه في «الفتح». انتهى. قوله: «موتة» قال في «الفتح»: ومنهم من همزها، وبه جزم ثعلب والجوهريُّ وابن فارس، وحكى صاحب «الواعي» بالوجهين، وأمَّا الموتة التي وردت الاستعاذة منها وفسِّرت بالجنون؛ فهي بغير همز). انتهى. «فتح».