إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب قول الله تعالى: {إن الذين تولوا منكم يوم التقى الجمعان}

(19) (بابُ قَوْلِ اللهِ تَعَالَى) وسقطَ ذلك كله لأبي ذرٍّ ({إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنْكُمْ}) انهزموا ({يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ}) جمعُ النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، وجمعُ أبي سفيان للقتال يومَ أُحد ({إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ}) دعاهُم إلى الزَّلة وحملهُم عليها ({بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا}) بتركهم المركز الذي أمرهُم النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم بالثَّباتِ [1] فيه ({وَلَقَدْ عَفَا اللهُ عَنْهُمْ}) تجاوزَ عنهم ({إِنَّ اللهَ غَفُورٌ}) للذُّنوب ({حَلِيمٌ} [آل عمران: 155] ) لا يعاجلُ بالعقوبة.
ج6ص300


[1] في (ص): «بالقتال».