إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: فهلا جارية تلاعبك؟

4052- وبه قال: (حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ) بنُ سعيدٍ قال: (حَدَّثَنَا سُفْيَانُ) بنُ عُيينة قال: (أَخْبَرَنَا عَمْرٌو) هو ابنُ دِينار، ولأبي ذرٍّ ((عن عَمرو)) (عَنْ جَابِرٍ) بن عبدِ الله الأنصاريِّ، أنَّه (قَالَ: قَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: هَلْ نَكَحْتَ يَا جَابِرُ؟) أي: هل تزوجتَ (قُلْتُ: نَعَمْ) يا رسول الله (قَالَ: مَاذَا) نكحتَ (أَبِكْرًا) نكحتَ (أَمْ ثَيِّبًا؟) بالمثلثةِ (قُلْتُ: لَا) أي: لم أنكِح بكرًا (بَلْ) نكحتُ (ثَيِّبًا، قَالَ) عليه الصلاة والسلام: (فَهَلَّا) نكحتَ (جَارِيَةً) بكرًا (تُلَاعِبُكَ. قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنَّ أَبِي) عبدَ الله بن عَمرو بن حرامٍ (قُتِلَ يَوْمَ أُحُدٍ) قتلهُ أسامةُ الأعور بن عُبيد، أو سفيانُ بن عبد شمسِ ابن أبي الأعورِ السُّلميُّ (وَتَرَكَ تِسْعَ بَنَاتٍ) قال الحافظُ ابنُ حجرٍ: لم أقفْ على أسمائهنَّ [1] (كُنَّ لِي تِسْعَ أَخَوَاتٍ، فَكَرِهْتُ أَنْ أَجْمَعَ إِلَيْهِنَّ جَارِيَةً خَرْقَاءَ) بخاء معجمة فراء ساكنة فقاف مفتوحة ممدودًا، حمقاءَ جاهلةً، لا تُحسنُ العملَ ولا تجربةَ لها (مِثْلَهُنَّ، وَلَكِنِ امْرَأَةً تَمْشُطُهُنَّ) بضم الشين المعجمة، أي: تسرِّحُ شعرهُنَّ بالمشطِ (وَتَقُومُ عَلَيْهِنَّ. قَالَ) عليه الصلاة والسلام: (أَصَبْتَ).
ج6ص297


[1] «قال الحافظ ابن حجر: لم أقف على أسمائهن»: ليست في (م).