إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب غزوة الفتح وما بعث حاطب بن أبي بلتعة إلى أهل مكة

(46) (باب غَزْوَةِ الْفَتْحِ) أي: فتحِ مكَّة؛ لنقضِ أهلها العهدَ الذي وقعَ بالحديبية، وسقط لفظ «باب» لأبي ذرٍّ وابن عساكرٍ (وَ) ذكر (مَا بَعَثَ بهِ [1] حَاطِبُ بْنُ أَبِي بَلْتَعَةَ) بفتح الموحدة وسكون اللام بعدها فوقية فعين مهملة مفتوحتين. و«حاطب» مهملتين (إِلَى أَهْلِ مَكَّةَ يُخْبِرُهُمْ بِغَزْوِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) إيَّاهُم.
ج6ص387


[1] في هامش (ص): (قوله: «به» ثابتة في بعض الفروع المعتمدة، وعليها علامة الكشميهنيِّ، وسقطت من «الفرع المزِّيِّ»). انتهى.