إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب غزوة الرجيع ورعل وذكوان وبئر معونة

(28) (بابٌ غَزْوَةُ الرَّجِيعِ) بفتح الراء وكسر الجيم وبعد التحتية عين مهملة، اسم موضعٍ [1] من بلادِ هُذيلٍ، كانت الوقعةُ بالقربِ منه في صَفَر من سنة أربع، وسقط «باب» لأبي ذرٍّ وابنِ عساكرٍ (وَ) غزوة (رِعْلٍ) بكسر الراء وسكون العين المهملة بعدها لام، بطنٍ من بني سُليم، ينسبونَ إلى رِعْلِ بن عوفِ بن مالكِ بن امرئ القيس [2] بن بُهْثَة [3] بن سُليم (وَذَكْوَانَ) بالذال المعجمة، من بني سُليم أيضًا، ينسبُونَ إلى ذكوانَ بن ثعلبةَ بن بُهْثَة بن سُليم، فنسبت الغزوةُ إليهما (وَبِئْرِ مَعُونَةَ) موضعٌ من بلادِ هُذيل بين مكة وعُسفانَ، وتعرفُ الوقعة بسريَّةِ القرَّاء السَّبعين، وكانت مع بني رِعْلٍ وذكوانَ المذكورين، كما سيأتي في حديثِ أنسٍ إن شاء الله تعالى [خ¦4088] (وَحَدِيثِ عَضَلٍ) بفتح العين المهملة والضاد المعجمة بعدها لام، بطنٌ من بني الهُونِ بن خزيمةَ بن مدركةَ بن إلياسَ بن مضرَ، ينسبُونَ إلى عَضَل بن الدِّيش (وَ) حديثِ (الْقَارَةِ) بالقاف وتخفيف الراء، بطنٌ من الهُون ينسبون إلى الدِّيش [4] المذكور، أو: القارةُ أكمةٌ سوداءُ، كأنَّهم نزلُوا عندَها فسمُّوا بها (وَ) حديثِ (عَاصِمِ بْنِ ثَابِتٍ) أي: ابن أبي الأقْلَحِ _بالقاف والحاء المهملة بينهما لام مفتوحة_ الأنصاريِّ، وهي غزوةُ الرَّجيعِ (وَ) حديثِ (خُبَيْبٍ) بضم الخاء المعجمة وفتح الباء _الأوسيِّ [5]_ مصغَّرًا (وَأَصْحَابِهِ) وكانوا عشرةَ أنفسٍ، وهي مع عَضَلٍ والقَارة، وقولُ الدِّمياطيِّ: إنَّ الوجهَ تقديمُ عَضَلٍ وما بعدها على الرجيعِ، وتأخيرُ رِعْلٍ وذَكوَانَ مع بئرِ معونةَ. تعقبه في «المصابيح»: بأنَّهُ ليسَ في البخاريِّ ما يقتضِي الترتيبَ بين الغزواتِ، حتى يكونَ ذكرهُ لها على هذا النَّمطِ ليس الوجه.
(قَالَ ابْنُ إِسْحَاقَ) محمد صاحبُ «المغازي»: (حَدَّثَنَا عَاصِمُ بْنُ عُمَرَ) بن قتادةَ الظَّفَريُّ، الأنصاريُّ العلامةُ في المغازي (أَنَّهَا) _أي غزوةُ الرَّجيعِ_ كانَتْ (بَعْدَ) غزوة (أُحُدٍ).
ج6ص312


[1] في (د): «لموضع».
[2] في (س) زيادة: «ابن ثعلبة».
[3] في (د) و(ص) و(م): «نهية» وفي هامش (ب): (قوله: نهية، صوابه: بهثة في الموضعين، قاله نصر).
[4] في (ص): «الريش».
[5] في (س): «الأولى».