إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

حديث: لا تقولي هكذا وقولي ما كنت تقولين

4001- وبه قال: (حَدَّثَنَا عَلِيٌّ) هو ابنُ عبدِ الله المدينيُّ قال: (حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ الْمُفَضَّلِ) بتشديد الضاد المعجمة المفتوحة، ابنِ لاحقٍ أبو إسحاق البصريُّ قال: (حَدَّثَنَا خَالِدُ بْنُ ذَكْوَانَ) أبو الحسن المدنيُّ (عَنِ الرُّبَيِّعِ) بضم الراء وفتح الباء الموحدة وتشديد التَّحتية المكسورة (بِنْتِ مُعَوِّذٍ) بكسر الواو المشددة بعدها معجمة، ابنِ عَفْراء الأنصاريَّة، أنَّها (قَالَتْ: دَخَلَ عَلَيَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غَدَاةَ) نصب على الظَّرفيَّة مضاف لقوله (بُنِيَ) بضم الموحدة وكسر النون مبنيًّا للمفعول (عَلَيَّ) بالتَّشديد، أي: غداةَ دخلَ عليها زوجُها إياسُ بنُ بكير (فَجَلَسَ عَلَى فِرَاشِي كَمَجْلِسِكَ مِنِّي) بكسر اللام، بالفَرْع كأصلهِ. وقال الكِرْمانيُّ _وتبعَهُ البَرْماويُّ والعينيُّ_: بفتحها بمعنى: الجلوس (وَجُوَيْرِيَاتٌ) بضم الجيم (يَضْرِبْنَ بِالدّفِّ) بضم الدال وتفتح وتشديد الفاء، والجملةُ حاليَّة حالَ كونهن (يَنْدُبْنَ) يذكرنَ (مَنْ قُتِلَ مِنْ آبَائِهِنَّ) ولأبي ذرٍّ: ((مِن آبَائي)) (يَوْمَ بَدْرٍ)
ج6ص265
كذا للحَمُّويي والمُستملي [1]، ولأبي ذرٍّ عن الكُشمِيهنيِّ ((ببدر)) [2] بأحسنِ أوصافِهِم بما يهيِّجُ البُكاءَ والشَّوق، وكان قُتِل أبوها معوِّذ وعمها عوف أو معاذ، قتلَهما عكرمةُ بن أبي جهلٍ، وأطلقتْ على عمِّها الأبوَّة تغليبًا (حَتَّى قَالَتْ جَارِيَةٌ) منهن: (وَفِينَا نَبِيٌّ يَعْلَمُ مَا) يكون (فِي غَدٍ. فَقَالَ) لها (النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَا تَقُولِي هَكَذَا) فيه كراهية نسبة الغيب للخلقِ (وَقُولِي مَا كُنْتِ تَقُولِينَ).
وهذا الحديث أخرجه أيضًا في «النِّكاح» [خ¦5147]، وأبو داود في «الأدب» والتِّرمذيُّ وابنُ ماجه في «النِّكاح».
ج6ص266


[1] قوله: «للحَمُّويي والمُستملي» جاءت في (م) قبل عند قوله: «من قتل».
[2] في (د): «(يوم بدر) ولأبي ذرٍّ عن الكشميهنيِّ والحَمُّويي والمُستملي: ببدر».