إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب: عذاب القبر من الغيبة والبول

(88) (باب) بيان (عَذَابِ الْقَبْرِ) الحاصل (مِنَ الْغِيبَةِ) بكسر الغين؛ وهي ذكر الإنسان في غيبته بسوءٍ وإن كان فيه (وَ) باب بيان عذاب القبر من أجل عدم الاستنزاه [1] من (الْبَوْلِ) وخصَّهما بالذِّكر؛ لتعظيم [2] أمرهما لا لنفي الحكم عن غيرهما، نعم؛ هما أمكن، وقد روى أصحاب السُّنن الأربعة: «استنزهوا من البول؛ فإنَّ عامَّة عذاب القبر منه».
ج2ص467


[1] في (د) و(ص): «الاستبراء».
[2] في (ص): «لعظيم».