إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب الصلاة على القبر بعد ما يدفن

(66) (باب) جواز (الصَّلَاةِ عَلَى الْقَبْرِ بَعْدَ مَا يُدْفَنُ) أي: بعد دفن الميِّت، وإليه ذهب الجمهور، ومنعه النَّخعيُّ [1] ومالكٌ وأبو حنيفة، وعنهم: إنْ دُفِنَ قبل أن يُصلَّى [2] عليه؛ شُرِعَ، وإلَّا؛ فلا.
ج2ص432


[1] «النَّخعيُّ»: سقط من (ص) و(م).
[2] في (م): «صُلِّي».