إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب من جلس عند المصيبة يعرف فيه الحزن

(40) (باب مَنْ جَلَسَ عِنْدَ الْمُصِيبَةِ يُعْرَفُ فِيهِ الْحُزْنُ) بضمِّ التَّحتيَّة وفتح الرَّاء من «يُعْرَف» مبنيًّا للمفعول، و«من» موصولةٌ [1].
ج2ص409


[1] في (ص) و(م): «موصول».