إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

باب الصلاة على الشهيد

(72) (باب) حكم (الصَّلَاةِ عَلَى الشَّهِيدِ) وهو المقتول في معركة الكفَّار ولو كان امرأة، أو رقيقًا، أو صبيًا، أو مجنونًا، وقد خرج بالتَّقييد بالمعركة: مَن جُرِحَ وعاش بعد ذلك حياةً مستقرِّةً، وخرج مَن سُمِّي شهيدًا بسببٍ غير السَّبب المذكور؛ كالغريق، والمبطون، والمطعون [1]، فتسميتهم شهداء باعتبار الثَّواب في الآخرة فقط.
ج2ص439


[1] «والمطعون»: ليس في (د).