إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

المتواتر

فالمتواتر:
الذي يرويه عددٌ تحيل العادة تواطؤهم على الكذب من ابتدائه إلى انتهائه، ويُضاف لذلك أن يصحَب خبرهم إفادة العلم لسامعه، كحديث: «مَنْ كذب عليَّ متعمِّدًا...» [خ¦106]، فنقل النَّوويُّ أنَّه جاء عن مئتين من الصَّحابة رضي الله عنهم.
ج1ص8