إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري

معرفة المؤتلف والمختلف

المؤتلف والمختلف:
وهو ما تتَّفق صورته خطًّا، وتختلف صيغته [1] لفظًا، وهو ممَّا يقبح جهله بأهل الحديث، ومنه في «البخاريِّ»: الأحنف _بالحاء المهملة والنُّون، وبالخاء المُعجَمة والمثنَّاة التَّحتيِّة_ مكرز بن حفص بن الأخيف [2]، له ذكرٌ في الحديث الطَّويل في قصَّة الحديبية [خ¦2732]. وبشَّارٌ _بالموحَّدة والمُعجَمة المشدَّدة_ والد بندار، شيخ البخاريِّ والجماعة، وبقيَّة من فيه بهذه الصُّورة؛ بالتَّحتيِّة والسِّين المُهمَلة المُخفَّفة، وبتقديم السِّين وتثقيل التَّحتيِّة، أبو المنهال سَيَّار بن سلامة التَّابعيُّ، إلى غير ذلك ممَّا لا نطيل بسرده، لا سيَّما مع الاستغناء بذكره في هذا الشَّرح _إن شاء الله تعالى بعونه_.
ج1ص16


[1] في (ب) و (س): «صفته».
[2] في غير (د): «ابن الأحنف».